تذكير بمواعيد الحلقات



الساحة العامة لكل المواضيع العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-27-2019, 02:32 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أم عبد الرحمن الجزائرية

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 716
المشاركات: 138
بمعدل : 0.05 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أم عبد الرحمن الجزائرية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الساحة العامة
Oo5o.com (16) خَيركم مَن تَعَلمَ الْقُرْآنَ وعَلمَهُ

📝 قال الإمام عبد الحميد محمد بن باديس الصنهاجي (المتوفى: 1359هـ) – رحمه الله -:

"الحث على تعلم القرآن:
عن عثمان بن عفان- رضي الله عنه- عن النبي- صلى الله عليه وآله وسلم-: (خَيركم مَن تَعَلمَ الْقُرْآنَ وعَلمَهُ). أخرجه البخاري في كتاب فضائل القرآن.

تعليق:
قد تقاصرت همم المسلمين في هذه المدة الأخيرة عن تعليم القرآن وتعلمه، فقَلّ الحافظون له، فعلى كل من نصّب نفسه لإرشاد المسلمين في دينهم أن يحثهم على العناية بحفظ كتاب ربهم، وعلى الكُتّاب أن يطرقوا هذا الموضوع الكثير النواحي. هذا يأتيه من ناحية فضيلة القرآن، وذلك من ناحية اختيار المعلمين وما هي الصفات المطلوبة فيهم، والآخر من ناحية أسلوب التعليم وما هو الأقرب إلى التحصيل من أي الأساليب، ورابع من ناحية تحسين حال المعلمين وتوفير أجرتهم، وكل من هذه النواحي يلزم أن تتعدد فيها الكتابة حتى تُحدث تأثيرا في المجتمع وتكون رأيا عاما في الموضوع. وحسبنا في هذا الباب بابُ الآثار والأخبار ما أرشدنا إليه. والحديث صريح في فضل من جمع بين تعلم القرآن وتعليمه لغيره وأنه خير من غيره، وإنما ثبتت له هذه المزية لأن المراد من متعلمه من حفظه وفهمه وعَملَ به، والمراد من معلمه من يُلقّنه غيره ويفسره له ويرشده إلى العمل به. وإذا كان هذا النوع الممدوح في الحديث المفضل على غيره بشهادة الصادق المصدق مفقودا من بيننا أو كالمفقود فالواجب علينا السعي في تكوينه، ولهذا دعونا الكُتّاب إلى العناية بهذا الموضوع.
قال الحافط ابن حجر في بيان وجه خيرية معلم القرآن ومتعلمه: "ولا شك أن الجامع بين تعلم القرآن وتعليمه مكمل لنفسه ولغيره، جامع بين النفع القاصر والنفع المتعدي، ولهذا كان أفضل، وهو من جملة من عنى سبحانه وتعالى بقوله: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}. والدعا إلى الله يقع بأمور شتى من جملتها تعليم القرآن، وهذا أشرف الجميع". هذا كلام ابن حجر، ثم أفاد أن ليس المراد بهذا الحديث من كان قارئًا أو مُقرئًا محضًا لا يفهم شيئًا من معاني ما يقرأه أو يُقرئه".

📚 «مجالس التذكير من حديث البشير النذير» (1/201).












توقيع :

وحلتان من الفردوس قد كسيت ... لوالديه لها الأكوان لم تقم
قالا: بماذا كسيناها؟ فقيل: بما ... أقرأتما ابنكما فاشكر لذي النعم

عرض البوم صور أم عبد الرحمن الجزائرية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:26 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009